Une erreur est survenue dans ce gadget

jeudi 5 juillet 2012

مدير مخابرات ليبيا سابقا للبيع Senusi for sale



لم يتوقع مدير مخابرات الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي عبد الله السنوسيعندما قدم  في ليلة السبت 17-03-2012 إلى المصيدة الموريتانية، مصيره الذي كان ينتظره بعد أن تم استدراجه، إلى موريتانيا قادما من الدار البيضاء بالمغرب حيث قبضت عليه الاجهزة الامنية الموريتانية لدى وصوله إلى مطار انواكشوط حيث كان يسافر حاملا "جواز سفر ماليا مزورا.
بعدها توالت الوفود على الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز و حكومته بغية الحصول عليه بأي ثمن، حتى تكتمل أضلاع مثلث القذافي وسيف الإسلام والسنوسي من أجل كشف ألغاز الأربعين سنة الأخيرة من عمر ليبيا.
يذكر أن السنوسي قد صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية. و في خضم التفاعلات و التسريبات الإعلامية فقد ذكر أحد المواقع المعارضة إعداد طبخة لبيع السنوسي إلى بلده مقابل أرض تمنح للرئيس الموريتاني. بينما ذكرت مصادر أخرى أن الحكومة الموريتانية عرضت على ليبيا تسليم السنوسي مقابل تنفيذ الوعود التي كانت قد تعهدت بها ليبيا القذافي لموريتانيا في إطار طاولة بروكسل: بمنحها ما يصل إلى 500 مليون دولار أي سدس مجموع ما تم الحصول عليه على هذه الطاولة، عاجلتها الثورة عن تنفيذ وعدها.
و تضاربت الأنباء حول توقيع إتفاق بين البلدين -كما ذكرت قناة العربية- و تسليم السنوسي إلى ليبيا لاحقا.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire