Une erreur est survenue dans ce gadget

samedi 24 septembre 2011

موريتانيا بلد غني و شعب فقر









(من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فاليكرم جاره) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم.
قد يستغرب البعض كيف لبد يبلغ عدد سكانه ثلاثة ملايين و نصف فقط، و لديهم أرض غنية بالثروة السمكية و الحيوانية و المعدنية و و لهم آمال نفطية قيد التنقيب... و رغم ذلك، تتتفشى فيهم الفاقة و الجهل و الجوع و المرض...، و الجواب بكل بساطة يكمن في تفشي الغبن الاجتماعي و عدم الانصاف، حيث أثرياء يقضون عطلهم في لاس بالماس أو تونس أو المغرب... بينما الفقراء يتكدسون في المستشفيات العفنة و على الأرصفة يصارعون الموت... إنه الغبن القادم إلينا مع حكم العسكر الانقلابي الممتد منذ 1978 و حتى اليوم.
فبأي شريعة تحكمون الجمهورية الإسلامية الموريتانية أيها الانقلابيون؟!!!

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire