Une erreur est survenue dans ce gadget

mardi 27 mars 2012

حركة 25 فبراير تحرج الرئيس و وزرائه

المكان: مدينة روصو
المناسبة: زيارة تخدير للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لسكان مدينة روصو
ردة فعل حركة 25 فبراير:
 التحضير لتلك الزيارة لكن بطريقة مختلفة حيث امتلأ الطريق الرابط بين نواكشوط وروصو بعبارات مناهضة لعزيز ومطالبة برحيله وإسقاط نظامه فمرة كانت كثبان اترارزة هي الحاملة لها حيث طليت بكلمة "ارحل" من خلال زيوت السيارات المحروقة ومرة كتبت عبارات من قبيل "يسقط عزيز" و"لست علينا بعزيز" على نقاط المياه المنتشرة على الطريق ومرة كتبت على الشارع الرئيسي نفسه.




 بصمات حركة 25 فبرايرأربكة الرئيس و وزرائه و خصوصا بعد أن رفع عناصرمن الحركة صورا مقلوبة للرئيس، مما أزعج وزراءه  و خصوصا سيدي ولد التاه واسماعيل ولد بده حيث أن سيدي بدأ يلوح بيديه طالبا تصحيح وضعية الصورة لكن الشباب رفضوا ذلك مرددين "ارحل" وهو ما جعل سيدي يطالب من الحرس الخاص التدخل لنزعها من الشباب وقد نقل التلفزيون الحادثة مباشرة كما تظهر الصورة قبل أن ينتبهوا ليحولوا الكاميرا عن تلك الوجهة.




Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire