Une erreur est survenue dans ce gadget

dimanche 29 janvier 2012

مئات النازحين المالين يدخلون الأراضي الموريتانية


تزايد ليلة البارحة وفجر اليوم، تدفق المئات من اللاجئين من الأراضي المالية، هربا من جحيم الحرب المشتعلة بين الحكومة وحركة تحرير أزواد، حيث قالت مصادر محلية أن العدد وصل حتى صباح اليوم إلى أكثر من ألفي شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، وبدأت السلطات الموريتانية إجراءاتها لمواجهة هذه التطورات المفاجئة، حيث من المتوقع أن يتم بناء مخيمات لهؤلاء اللاجئين، الذين جاؤوا مستغلين سيارات وعلى أرجلهم وعلى العربات في مشهد مثير وغريب.
كما لوحظ عودة الكثير من المنمين الموريتانيين الذين هاجروا إلى مالي لإنقاذ مواشيهم من موجة الجفاف التي تطل على بلدهم، لكن شبح الحرب أجبرتهم على العودة.

Creciendo anoche y esta mañana temprano, el flujo de cientos de refugiados de la tierra de Mali, para escapar del infierno de la guerra que estaba incendida entre el gobierno de su país y el Movimiento de Azauad Liberación.
 Las fuentes locales dijeron que el número alcanzado hasta esta mañana a más de dos mil personas, y la mayoría son mujeres y niños, y  las autoridades mauritanas comenzó los procedimientos para cumplir la surpresa con algunos acontecimientos, y que se espera que se construirán campamentos de los refugiados, que van a llegar en coches y en sus piernaso en los vehículos en una escena emocionante y extraño.
Como se ha notado el retorno de muchos mauritanos (dueños de mascotas) que había emigrado a Malí para salvar a su ganado por la sequía, que domina el país, pero el espectro de la guerra les obligó a regresar.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire