Une erreur est survenue dans ce gadget

jeudi 29 décembre 2011

بيان من حركة 25 قبراير



(( يا عبادي إني حرمت الظلم علي نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا))
المادة 6 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان :لكل إنسان أينما وجد الحق في أن يعترف بشخصيته القانونية.

  علمت حركة 25 فبراير بالإجراء الظالم الذي اتخذه المقيمين على مكتب تسجيل المواطنين (الثاني) بنواذيبو ضد أحد أعضائها: الاستاذ المعلوم أوبك بعد أسبوع كامل من الانتظار، نتيجة الزحمة و الانقطاعات المتكررة للكهرباء جاء دوره ليحاول المقيمون على ذلك المكتب إرغامه على تغيير تاريخ ميلاده 31/12/1985 الذي تتضمنه أوراقه الثبوتية المعتمد في سجل وثائقه، و اختاروا له تاريخا آخر، متعللين بعذر أقبح من ذنب، حيث قالوا إن نظام الإحصاء الجديد الذي يوجد بالمكتب لا يوجد فيه برنامج استقبال تاريخ 31 / 12 .كما أشاروا له بأن أمامه شيء واحد إما القبول بالتاريخ الذي اختاروه له و تصحيحه بعد ذلك لو شاء أو أن يسلم كل الإجراءات التي قام بها –و التي لم يكن ينقصها إلا التصوير- . لكنه نتيجة لقناعته بأن تلك الحجج كانت واهية.
  و نحن بهذه المناسبة نندد بالإجراءات الظالمة و المضايقات المتكررة لعناصر الحركة 25 فبراير و نطلب من جميع الحقوقيين و جميع منتسبينا في ولاية نواكشوط و نواذيبو الوقوف مع الأستاذ حتى ينال حقه في الإحصاء كأي موريتاني آخر كما نشجب منع السلطات لأسرة المصطفى ولد الإمام الشافعي التي جاءت لزيارة ولده المريض من دخول موريتانيا.



توقيع اللجنة الإعلامية لحركة 25 فبراير
http://m25fev.org/
http://www.facebook.com/m25fev


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire